خريطة الموقع

فيروس كورونا قد ينتقل عبر العين.. وتحذير من "خطورة" الدموع

فيروس كورونا قد ينتقل عبر العين.. وتحذير من "خطورة" الدموع حذرت دراسة حديثة من أن فيروس كورونا يمكن أن يدخل إلى الجسم من خلال العين، مشيرة إلى أن الدموع الملوثة بالفيروس قد تكون مصدرا لنقل العدوى. وتأتي نتائج الدراسة، التي أجراها فريق من الباحثين في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة، بعد أن اشتكى أشخاص أصيبوا بـفيروس كورونا من تهيج في العين والتهاب الملتحمة. ويمكن لفيروس كورونا الالتصاق بخلايا داخل الجسم من خلال "مستقبلات ACE"، وتوجد هذه المستقبلات في الرئتين والجهاز التنفسي، لكن العلماء وجدوا أن العين تنتج أيضًا "مستقبلات ACE-2" مما يجعلها هدفا للفيروس. وكشف العلماء الذين أجروا الدراسة عن "وجود الفيروس في عينات للدموع لدى عدد من المصابين بكورونا"، وفق ما ذكرت صحيفة "الصن" البريطانية، الاثنين. وأضافوا أنه من المحتمل أن يكون سطح العين بمثابة مدخل للفيروس، إذا ما تعرضت للقطيرات المتطايرة في الهواء أو من خلال مسح العين باليد الملوثة. وأخذ الفريق عينات من قرنية العين لبعض مرضى فيروس كورونا، فوجودوا أن الفيروس كان بارزًا بشكل خاص في الملتحمة والقرنية، بحسب الدراسة. وأشارت نتائج الدراسة أيضا إلى أن مسحات العين أظهرت وجود الفيروس في العين لمدة 27 يومًا بعد الأعراض الأولية لإصابة بالمرض، على الرغم من غياب الفيروس في مسحات الأنف. وقد تقدم نتائج الدراسة معلومات إضافية فيما يتعلق بدور سطح العين في انتقال فيروس كورونا، إذ من الممكن أن يشكل سطح العين قد خزانا للفيروس. وسلط فريق الدراسة الضوء على دراسات أخرى تتعلق بانتقال الفيروس من خلال العينين، بما فيها تلك التي توصلت إلى عدم وجود دليل واضح بشأن إمكانية انتقال الفيروس عبر العين. وأكد الفريق البحثي على أن نتائج الدراسة التي توصلوا إليها تسلط الضوء على أهمية الحفاظ على النظافة الشخصية خلا فترة تفشي الوباء، والاستمرار في اتباع إجراءات الحماية الشخصية